-

تونس- ليلة رعب بصفاقس: غاز مسيل للدموع ورصاص مطاطي وإغماء واختناقات في صفوف السكان

شهدت منطقة حي النصر  وتوتة بالضاحية الجنوبية لمدينة صفاقس  في ليلة الفاصلة بين يومي الخميس والجمعة,  أحداث شغب وأعمال تخريب  ومواجهات  عنيفة مع قوات الأمن والحرس والجيش  الوطني احتجاجا على انقطاع الماء المتواصل منذ أيام.

وانطلقت  أحداث الشغب اثر صلاة العشاء على الطريق الوطنية رقم واحد تزامنا مع افتتاح  مهرجان ثقافي في منطقة طينة، مما ساهم في تزايد  عدد المحتجين وعنف المواجهات  التي استعملت  فيها الحجارة والعصي  والعجلات المطاطية من جهة المواطنين، والغازات المسيلة للدموع والطلقات النارية المطاطية في الهواء  من قبل أعوان الأمن مما خلف حالات من الإغماء والاختناقات في صفوف سكان حي المعز وطينة، وقد تواصلت المواجهات  إلى حدود ساعة الإمساك  تم إثرها  إيقاف عدد من الشبان وهو ما يرشح الوضع نحو مزيد من التأزم.

وفي سياق متصل ذكرت إذاعة جوهرة أف أم أن المتظاهرين تحولوا إلى مركز الحرس الوطني وقاموا بمحاصرته قبل أن يتم تفريقهم من قبل قوات الأمن فيما عمد عدد آخر استنادا إلى المصدر ذاته إلى خلع مقر حركة النهضة بالمنطقة والاستيلاء على بعض ممتلكاته. هذا وتشير بعض المصادر الأمنية بالمنطقة إلى أنّ الوضع الأمني عاد للسيطرة من جديد.

المصدر: الشروق

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى