مجتمع

تونس – محامي سامي الفهري: “لم يكن هناك موجب لإصدار بطاقة إيداع بالسجن ضدّ منوّبي “

عبّر اليوم الأستاذ عبد الحميد الصيد محامي سامي الفهري عن استغرابه واندهاشه من إصدار دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بطاقة إيداع بالسجن ضد سامي الفهري في القضية المتعلقة بالعقود الإشهارية التي أمضتها شركة كاكتوس مع التلفزة الوطنية في العشرية الأخيرة.

وفوجئ عبد الحميد الصيد من الطريقة المتسرعة في الاجراءات المتبعة في إصدار بطاقة الإيداع بالسجن، وقال بأن “الأمر غير مقبول ويعتبر فضيحة”.

وأكد الصيد في تصريح لشمس آف آم أن محامي الدفاع لم يتمكنوا من حقهم القانوني في تقديم كتابات للدفاع عن منوبهم، وتساءل “لماذا التسرع”، وأوضح أنه لم يكن هناك موجب لإصدار البطاقة.

وشدّد الأستاذ عبد الحميد الصيد على أنّ الاجراءات لم تكفل أبسط حقوق الدفاع عن منوبه، وقال ” سامي الفهري لم يتمكن من الدفاع عن نفسه”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى