-

تونس- مكثر: محسوب على “التيار السلفي” يعتدي على أحد أنصار “الجبهة الشعبيّة”

أكّد شكري بلعيد الناطق الرسمي باسم حركة الوطنيين الديمقراطيين في اتّصال هاتفي مع تونس الرقمية، أنّه تم الاعتداء أمس 30 سبتمبر 2012، على أحد أنصار “الجبهة الشعبية” من قبل أحد المحسوبين على التيار السلفي.

وأفاد محدّثنا أنّ حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد نظّم أمس وفقة احتجاجيّة بمدينة مكثر من ولاية سليانة للمطالبة بالحق في التشغيل والتنمية وقد تمّ خلالها توزيع بيان أصدرته الجبهة الشعبيّة.

وقد أضاف شكري بالعيد أنّ المحتجّين تفاجئوا باندساس أحد المحسوبين على التيار السلفي، الذي عمد إلى تعنيف أحد أنصار الجبهة، مشدّدا أنّ البيان لا يحمل أي استفزاز للتيار السلفي بل كان يظم مجموعة من المطالب كتمكين الشباب العاطل عن العمل من حقّه في الشغل.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى