مجتمع

تونس: نحو إحداث صندوق مسؤوليّة محدودة لتقديم التّعويضات في حادث “أوليس” و “اس ال أي فيرجينيا”

أكّد نور الدّين الشايبي، المدير المركزي لنقل المسافرين و البضائع بالشّركة التّونسية للملاحة، الجمعة، أنّه سيقع إحداث صندوق مسؤوليّة محدودة في أقرب الآجال، يتولّى تقديم التّعويضات، مع انتهاء أعمال الخبراء و الأبحاث لتبيّن المسؤوليّة في حادث اصطدام سفينتي “اوليس” التّونسية و”سي ال اس فرجينيا” القبرصية و لتقييم الأضرار النّاجمة عنه.

و أفاد الشايبي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ صندوق المسؤولية المحدودة، يضمّ مؤمني الشّركة، سيبقى لفترة معينة، و قال إنّ المبلغ الذّي حكمت به المحكمة التّجارية بمرسيليا كبير لكن دون أن يقدم تفاصيل.

و تشير تقديرات، تداولها وسائل إعلام وطنيّة و أجنبية، إلى أنّه من المنتظر أن يرتفع حجم التّعويضات التّي ستؤمّنها الشّركة التّونسية للملاحة لفائدة المجهّز القبرصي بنحو 40 مليون دينار، دون احتساب التّعويضات الماليّة التّي ستكون الشّركة مطالبة بدفعها عن التّلوث الذّي تسبب فيه حادث الاصطدام.

و أكّد الشّايبي أنّه تمّ، بعد فصل سفينة الدّحرجة التّونسية “أوليس” عن ناقلة الحاويات القبرصية “سي اس ال فيرجينيا”، ليل الخميس، دون خسائر.

و أشار من جهة أخرى، إلى أنّ الشّركة التّونسية للملاحة بعد رفعها للعقلة على سفينة “قرطاج” للمسافرين حصلت على ضمانات حتى لا يتمّ القيام باي عقلة على أي سفينة تونسيّة من الآن فصاعدا.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى