مجتمع

تونس: وزارة التربية تشدد على ضرورة تعميم السنة التحضيرية

أعلنت وزارة التربية، اليوم الثلاثاء 19 فيفري 2019، أنّ 85 بالمائة من تلاميذ السنة الأولى من التعليم الإبتدائي للموسم الحالي مروا بالسنة التحضيرية في انتظار تعميمه في غضون سنتين مؤكدة أنها وضعت مسألة تعميم السنة التحضيرية ضمن أولوياتها وعيا منها بأهميتها في مزيد تجويد مكتسبات التلاميذ وتحسين نتائجهم ومردودهم المدرسي.

كما أشارت الوزارة إلى أنّ النتائج المدرسية لتلاميذ السنة الأولى من التعليم الإبتدائي المارين بالمرحلة التحضيرية تؤكد أهمية هذه المرحلة في حياة التلميذ ومدى تأثيرها على نتائجه، مضيفة أنّ خارطة المدارس الابتدائية التي تضم أقساما تحضيرية شهدت تطورا واضحا حيث بلغ عددها 2386 مدرسة خلال السنة الدراسية الحالية بعد أن كان 362 مدرسة سنة 2001-2002 فضلا على زيادة عدد الاطفال المرسمين ليصل عددهم الى 58597 تلميذا مقابل 7667 تلميذا خلال نفس الفترة بفضل التمويلات المرصودة من طرف كل من الإتحاد الأوروبي والبنك العالمي وصندوق الإنماء العربي واليونسيف.

وفي اطار سعي الوزارة الى تعميم السنة التحضيرية بالمناطق الريفية والمناطق التي تفتقر الى مؤسسات الطفولة المبكرة بلغت الأقسام التحضيرية بالمناطق غير البلدية 62 بالمائة مقابل 38 بالمائة بالمناطق البلدية أي بفارق 24 نقطة.

وأكدت الوزارة، وفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنّ رهان تعميم السنة التحضيرية يتطلب مراجعة الخارطة المدرسية بشكل يمكن من بعث أقسام تحضيرية بالمناطق الحدودية والأرياف أين الكثافة السكانية محدودة والمدارس لا تزال تعمل بنظام الفرق.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com