مجتمع

تونس- وزارة الداخلية توضّح خبر مهاجمة سلفيين لحانة برواد

في توضيح  أصدرته وزارة الداخلية على صفحتها الرسمية على الموقع الإجتماعي فايسبوك أنّه خلافا لما روّجت له بعض المواقع الالكترونية حول مهاجمةأفراد ملتحين مساء السبت 01 سبتمبر 2012 بمنطقة رواد الشاطئ حانة،  أنّ الموضوع يتعلّق بخلاف عائلي تمثّل في تحوّل شخصين إلى المحلّ المذكوربنية تأديب شقيقهما الذي عمد عشيّة نفس اليوم إلى صفع والده.ولم يتجاوز الخلاف الأطراف المذكورة كما لم يقع استهداف محتويات المحل ولا مرتاديه.وقد تمّ تحرير محاضرة بحث ضدّ الأشقاء الثلاثة في موضوع العقوق وتبادل العنف.وتعهّد مركز الأمن الوطني برواد الشاطئ بمواصلة البحث.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى