مجتمع

تونس- وزارة الشؤون الدينية: اجبار الناس على عدم أداء صلاة العيد فى المساجد عمل مرفوض شرعا وأدبا وقانونا

أكّدت وزارة الشؤون الدينية فى بيان أصدرته أمس21أوت2012 أن اجبار الناس على عدم أداء الصلاة فى المساجد والجوامع والسعى الى غلق بعضها عملا مرفوض شرعا وأدبا وقانونا كما أنه مناف لسماحة الاسلام ورحمته وسبيل الى الفتنة وذلك على خلفية تعمد بعض الاشخاص غلق عدد من المساجد والزام المصلين بأداء صلاة عيد الفطر المبارك فى أماكن خارجها .
وأشار البيان الى أن الصلاة فى المُصلى سنة وعمل مشروع كما ان الصلاة فى المساجد صحيحة وجائزة وهو ما يجعل كلا الأمرين جائزا وصحيحا مذكرا بأن الفقهاء اجمعوا على أن المسجد اذا كان واسعا فالصلاة فيه افضل لانه انظف وأصلح ولان الناس يعرفونه وقد تعودوا عليه و فائدة الصلاة فيه أضمن.
ولاحظت الوزراة فى بيانها أن احياء السنن يلزمه التوعية الشرعية الصحيحة والاعلام الكافى وتهيئة كافة الظروف والمستلزمات المادية والبيئية والنفسية والادارية والتنسيق مع الجهات المعنية دون الاخلال باداب الاسلام وقواعد الشريعة ومقومات الاخوة والمودة بين المسلمين.
المصدر : شمس أف أم

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى