-

تونس – وزارة الشّؤون الدينية: “تمّت إقالة إمام جامع الزيتونة حسين العبيدي لأنّه دائما ما يثير الفتنة”

أفاد الصادق العرفاوي المستشار بوزارة الشؤون الدينية أنّ الوزارة “قرّرت تعيين أستاذ الفقه بجامعة الزيتونة محمد بوزغيبة إماما على جامع الزيتونة”.

وأضاف في تصريح عبر الهاتف إلى وكالة تونس إفريقيا للأنباء  بأنّ قرار الوزارة جاء “على إثر تلقّيها تشكيات من مواطنين ومسؤولين حكوميين وشخصيات مستقلة تطالب بوضع حد لتصرفات الإمام السابق حسين العبيدي” والذي قال إنه “دائما ما يثير الفتنة”.

وكان العبيدي قد اتهم في خطبته ليوم الجمعة 27 جويلية والتي بثت مقتطفات منها على مواقع الإتصال الإجتماعي، وزارة الشؤون الدينية بالسعي إلى “إزاحته والسيطرة على جامع الزيتونة الذي تم بإذن قضائي فتح أبواب هيئته العلمية بعد عقود من الإغلاق”.

وأكد المستشار أن “العبيدي قام بالإستيلاء على جامع الزيتونة ونصب نفسه إماما بالرغم من أن وزارة الشؤون الدينية تعد الجهة الرسمية الوحيدة المسؤولة قانونيا على تسيير المساجد وتعيين إطاراتها والإشراف عليها” حسب قوله.

وأبرز العرفاوي في ذات السياق أن “الشيخ المذكور دائما ما تثير تصريحاته إشكاليات في تونس”، مذكرا بدعوته إلى “قتل الفنانين التشكيليين في ما يسمى بحادثة قصر العبدلية بالمرسى” علاوة على “تكرر اعتداءاته على المواطنين”، وفق تعبيره.

وقال إن العبيدي اتهم بعض المواطنين الحاضرين خلال خطبة 27 جويلية بأنهم “جواسيس أرسلوا من طرف الحكومة المؤقتة” مما أحدث هرجا ومرجا في هذا الجامع المعمور، موضحا أنه “كان لزاما على الوزارة أن تقرر تعيين إمام جديد لهذا الجامع” .

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى