مجتمع

حركة تصحيح مسار الهلال الأحمر التونسي تتّهم رئيس المنظّمة بالفساد المالي والإداري وتدعوه للاستقالة [فيديو + وثائق]

في ندوة صحفيّة، انتظمت اليوم بأحد نزل العاصمة، اتّهم السّيد محمد الهادي المنّاعي مؤسس حركة تصحيح مسار الهلال الأحمر رئيسها المنتخب في سنة 2018 بالفساد المالي والإداري.

و في تصريح لتونس الرّقميّة أكّد محمد الهادي المنّاعي أنّ المنظّمة فقدت إشعاعها منذ تولّى رئيسها الحالي مهامه، معتبرا أنّه قام بعدّة هفوات على الصّعيدين المالي و الإداري إذ أنّه أقدم على انتداب أشخاص ليس لهم أي خبرة في مجال عمل المنظّمة و مجالات تدخّلها و قد كانت هذه الانتدابات مكلفة.

و أشار محدّثنا أنّ رئيس الهلال الأحمر التونسي قام خلال الفترة الفارطة باتخاذ قرارات أحادية الجانب دون الرّجوع إلى الهيئة الوطنيّة ، كما قام بإرسال أشخاص مقّربين منه إلى ندوات بالخارج، و عقد اجتماعات بنزل فخمة و كذلك طبع إشتراكات بالمنظّمة و توزيعها بطريقة عشوائيّة.

و ليس هذا فقط وفق قوله بل و أيضا قام بتعطيل تركيز مجلس الشّرف و هو عبارة على مجلس تأديب داخلي و أيضا تعطيل لجنة المراقبة المالية و التي تقوم بمهمّة ترشيد الاستهلاك.

و أكّد المناعي أنّ مختلف هذه التجاوزات أدّت إلى مرور سنة بيضاء و هي الأولى من نوعها بتاريخ المنظّمة إذ لم يتدخّل الهلال الأحمر لتوزيع المساعدات في مختلف المناسبات منها الأعياد و شهر رمضان و حتّى أنّه لم يقم احتفالاته بذكرى تأسيسه، مضيفا إلى أنّه تمّ أيضا فسخ عقد مع المفوّضية الأوروبية و الخاضعة لإشراف الأمم المتحدة مما جعل الهلال الأحمر في موقف محرج.

و كشف مؤسّس حركة تصحيح مسار الهلال الأحمر التونسي لتونس الرّقمية عن تحويل أموال قدّمت للهلال من طرف الهلال الأحمر الكويتي لمساعدة المتضررين في فيضانات نابل و لكن هذه الأموال تمّ تحويلها لحساب أخر لا يتبع بنك المنظّمة.

و طالب المنّاعي رئيس المنظّمة بالاستقالة و بتركيز مجلس وقتي إلى حدود الانتخابات القادمة و التي ستقام سنة 2021 و كذلك بإعادة هيكلة الهلال، مشدّدا على أنّه بعد هذه النّدوة وإذا لم يتمّ حلّ الإشكاليات العالقة سيتمّ التوجّه إلى هيئة مكافحة الفساد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com