مجتمع

حمّة الهمّامي: سننزل للشارع في ذكرى الثورة ولن نكتفي بدعم التحركات الاجتماعية بل سننخرط فيها

قال يوم الاحد حمة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية وأمين عام حزب العمال وخلال ندوة صحفية في فعاليات أربعينية المناضل محمد بن علي إن الجبهة ستنزل يوم 14 جانفي إلى الشارع ليس للاحتفال بالذكرى الثامنة للثورة ولكن للاحتجاج على ما آلت إليه الأوضاع من تدهور على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي جراء السياسات الفاشلة والعميلة للحكومات المتعاقبة بعد الثورة” و لا نكتفي بمساندة التحركات الاجتماعية ضد غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار بل ننخرط فيها داعيا الى مواصلة ما اعتبره نضالا ضد سياسة الائتلاف الحاكم حسب تعبيره.

وفي تعليقه على تصويت مجلس بلدية صفاقس الكبرى يوم 30 ديسمبر 2018 بغالبية الأعضاء لصالح إيقاف نشاط نقل المواد الفسفاطية في قلب المدينة مع إعطاء مهلة مدتها 6 أشهر لدخول القرار حيز التنفيذ قال حمة الهمامي إن الجبهة لها موقف مبدئي من مسألة التلوث داعيا إلى تشريك الاتحاد العام التونسي للشغل في إعداد خطة تمكن من حل مشكلة السياب بالجهة وفق قوله.

وبخصوص مسألة الجهاز السري لحركة النهضة اعتبرها الهمامي مسألة تهم المجتمع التونسي وكل القوى الحية بالبلاد لما لها من خطورة على الحرية والدولة ومؤسساتها وفق تعبيره داعيا حركة النهضة إلى الإجابة عن مسألة التنظيم السري وتورطه في الاغتيالات السياسية وعلاقة مصطفى خضر بالحركة وفق قوله.

وفي علاقة بالاستحقاق الانتخابي القادم، أفاد بأن ”الجبهة الشعبية ستدخل غمار انتخابات 2019 تحت رايتها ، وهي تراهن عن الحكم للدفاع على السيادة الوطنية، وسيكون لها مرشحا للانتخابات الرئاسية القادمة وذلك بعد اجتماعات ونقاشات مكثفة التي ستنطلق فيها بداية من يوم غد 14 جانفي” بمعدل 3 لقاءات في الاسبوع .
يذكر أن أربعينية مناضل حزب العمال محمد بن علي قد حضرها عدد من مناضلي حزب العمال والجبهة الشعبية على المستوى المركزي والجهوي أبرزهم عمار عمروسية وشفيق العيادي عضوي مجلس النواب وعائلة الفقيد التى تم تكريمها بالمناسبة ونخبة من النقابيين بالجهة والبعض من  رابطة حقوق الانسان الدائرة الجنوبية والشمالية .

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى