مجتمع

خاص/بالصور: أمراض مُعدية ووضع كارثي يعيشه أعوان القوّات المشتركة براس الجدير وسط تجاهل من السلطات

أكّد كاتب عام النقابة الجهوية لقوّات الأمن الداخلي ببن قردان عز الدين بورقيبة في تصريح لـ “تونس الرقمية” اليوم الاثنين 24 أفريل 2017، أنّه تمّ تسجيل إصابات بأمراض جلدية معدية في صفوف حوالي 10 أعوان من القوات المشتركة المنتصبة براس الجدير خلال بداية الأسبوع المنقضي.

وقال بورقيبة إنّ القوات المشتركة المتكونة من أعوان الحرس الوطني والجيش والديوانة يعملون في ظل ظروف قاسية ومُهينة لا يتوفّر فيها الحد الأدنى لظروف العمل الإنسانية..

وأفاد محدثنا في ذات السياق أنّ وحدات القوّات المشتركة في راس الجدير يقطنون في غرف قصديرية لا تتجاوز مساحتها الثلاثة أمتار ويتقاسمها حوالي 10 أشخاص وبيّن أنّ المنطقة تعرف تلوّثا بيئيا وروائح كريهة وتراكما للأوساخ ومياه الصرف الصحّي وتلوّثا على مستوى مياه الشرب والاستعمال، وغياب المراقبة الصحيّة الشيء الذي نتج عنه تفاقم للأمراض المعدية بين الأعوان.

ودعا بورقيبة السلطات المعنية إلى التدخّل العاجل وإيجاد حلّ للوضع الكارثي الذي يُعيشه حُماة البلاد وإلى توفير العناية الصحية للأعوان المتضرّرين.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى