-

خاص: حوصلة لأحداث ولاية القصرين في إضرابها العام يوم أمس

kasrin fireشهدت منطقة تالة من ولاية القصرين إشتباكات عنيفة و إطلاقا للغاز المسيل للدموع في جلّ أرجاء المدينة مع تعطّل كلّي لحركة السير و تم إغلاق جميع المنافذ داخل الولاية بالعجلات المطاطية المشتعلة في أجواء شبيهة بأحداث جانفي 2011.

و قد تعالت الهتافات و الشعارات التي تنادي بالخروج لتصحيح مسار الثورة بالقوة و من بين الشعارات ” التشغيل إستحقاق يا عصابة السراق” .

و علمت تونس الرقمية أن قوات الامن إنسحبت من منطقة تالة نهائيا وذلك بعد حرق مركز الأمن فيها من قبل المحتجين بالإضافة إلى إضرام النار في سيارة أمنية كانت راسية في مرفأ مركز الامن هناك و قد أتلفتها ألسنة اللهب كليا .

كما تجدّدت الإشتباكات بالقصرين بين المتظاهرين والعناصر الأمنية و تواصل إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع في جل أرجاء المدينة.

كما تعطلت حركة السير و قد تدخل الجيش الوطني بمعية وحدات الشرطة محاولين السيطرة على الأجواء هناك و تعهدت وحدات الجيش الوطني بحراسة المؤسسات العمومية.

وقد خرجت مسيرات سلمية بالقصرين ظهر أمس على إثر وفاة شاب بالمستشفى الجهوي التابع للجهة في ظروف مسترابة مما زاد الإحتقان والغضب الشعبي و طالب المحتجون بإستقالة الحكومة و ندّدوا بالوعود الزائفة و الإنجازات الوهمية التي لم تتحقق بالجهة على غرار بعث مشاريع تنموية و إحداث مستشفى جهوي بتالة والتي يعود بعضها إلى عهد حكومة الباجي قائد السيسي .

و أكد لنا شاهد عيان بأن هناك عشرات من الموقوفين على إثر هذه الإحتجاجات و لا يمكن حصر العدد لأنه في نسق تصاعدي كما شهد إقليم القصرين حالة إحتقان و إستنفار امني خاصة بالقرب من مقر حركة النهضة بحي النور كما طالت مناطق أخرى جملة من التحركات الإحتجاجية مثل منطقة فوسانة …

و يشار إلى ان ولاية القصرين اعلنت عن دخولها في إضراب عام كامل يوم الإربعاء 8 جانفي 2014 للمطالبة بحق الجهة في العدالة الإجتماعية و تخصيص ميزانية للتنمية و النهوض بالبنية التحدية للجهة مع مراعات القدرة الشرائية للمواطن النتردية في ظل إرتفاع الأسعار المشط على حد تعبيرهم.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى