مجتمع

خاص-علي الزيدي: حكومة مهدي جمعة مكوّنة من 17 وزيرا وبن جدّو خارج أسوار الداخلية

mahdi jmaa.jpg2كشف منذ قليل علي الزيدي عضو لجنة التواصل بين الحوار الوطني والمجلس التأسيسي في تصريح لتونس الرقمية، أن رئيس الجمهورية منصف المرزوقي سيكلف رسميا مساء اليوم مهدي جمعة برئاسة الحكومة بموجب القانون المؤقت المنظم للسلط العمومية بعد تنحي حكومة علي العريض أمس.

وأوضح الزيدي في نفس السياق بأن تشكيلة الحكومة القادمة التي تعهّد بها مهدي جمعة منذ التوافق عليه من قبل الرباعي شبه حاضرة وتنتظر يعض التعديلات للإنطلاق في العمل قبل المهلة القصوى التي يحدّدها القانون بأسبوعين بعد التكليف الرسمي من قبل رئيس الجمهورية.

وقال الزيدي أن المشاورات بالنسبة لإختيار الأسماء في الحكومة القادمة شبه منتهية وأكد أنه لا يوجد وجوه من الحكومة المستقيلة في الحكومة القادمة.

و نفى محدثنا ما روّجته عدد من وسائل الإعلام عن بقاء بن جدّو في حقيبة وزارة الداخلية أو حتى إنتقاله إلى وزارة أخرى والأمر كذلك بالنسبة لوزير التشغيل نوفل الجمالي مشيرا إلى أن حكومة تكنوقراط ستنحصر في 17 وزيرا فقط سيتم إختيارهم بحسب شروط الكفاءة و الحيادية بحسب خارطة الطريق و سيقع الإستغناء عن بعض الوزارات مثل وزارة المرأة بالإضافة إلى دمج البعض الآخر،

في حين سيقع تعويض وزارة الشؤون الدينية بكتابة دولة .

و بيّن الزيدي أن البلاد تمر بمرحلة صعبة و لا يمكن أن نعيد سيناريو حكومة فيها أغلبية و معارضة لأن الوضع لا يسمح.

و أضاف أن حكومة بن جمعة التي تفصلنا عنها أيام قبل المخاض الأخير لن يكون تسيرها تحت الإملاءات خاصة و أن أعمال الحوار في هذه الظرفية تسعى إلى تعديل قانون المنظم للسلط الذي ينص على إمكانية سحب الثقة من رئيس الحكومة بإجراء 50 زائد 1 و التعديل سيجعل من إجراء سحب الثقة من خلال الثلثين و يتم من خلال المجلس الوطني التأسيسي بإعتباره مرجع السلط التشريعية في البلاد .

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى