مجتمع

خســــــــوف جريدة المغرب اليوم

بمناسبة الاحتفال بالذكرى 57 لعيد الاستقلال، قررت جريدة المغرب الاحتجاب عن الصدور يوم الخميس 21 مارس.

ونشرت الجريدة مقالا يوم أمس، بيّنت فيه أنها أرادت أن تخرج هذه السنة عن العادة، للتعبير عن رفضها المُطلق لكل الأطروحات التي شككت ولا تزال تُشكك في شرعية وتاريخية وثيقة الاستقلال ليوم 20 مارس 1956 بزعامة الحبيب بورقيبة.

وأعربت جريدة المغرب عن سخطها من الإستهتار الّذي أظهرته السلطة النهضوية بعيد الاستقلال.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى