مجتمع

خطير: السكر الإصطناعي”الاسبرتام ” يؤثر على القدرات العقلية والجنسية و يتسبّب في أمراض سرطانية

sucreحذّرت الوكالة الوطنية للرقابة الصحية والبيئية للمنتجات التابعة لوزارة الصحة فى نشريتها لشهر جانفى 2014 من الاستهلاك المفرط للمحلى الصناعى غير السكرى الاسبرتام الذى صنفته من بين أخطر المواد المضافة للاغذية .

وتعرف الوكالة “الاسبرتام ” على أنه مادة مضافة تعرف فى الاتحاد الاوروبى تحت رقم _أو 951_ وتستعمل للتحلية خاصة فى المنتجات الخالية من السكر أو كبديل للسكر بالنسبة لمرضى السكرى وذلك نظرا لقدرتها على التحلية أكثر ب200 مرة من السكر العادى السكاروز لكن بسعرات حرارية أقل.

وبعد تقييمات أنجزت منذ سنة 2005 حول مخاطر مادة الاسبرتام على الصحة وعلاقتها بأمراض عدة كالسرطان وتسببها فى حالات اجهاض أكدت الوكالة أن الجرعة اليومية المسموح بها من “الاسبرتام “تقدر ب 40 مغ على كل كيلوغرام من وزن جسم الانسان وهى جرعة تمثل فى حد ذاتها حماية ملائمة للمستهلك غير أنه لا يقع احترامها من قبل المرضى.

ودعت الوكالة الوطنية للرقابة الصحية والبيئية للمنتجات الى تفادى الاستهلاك المفرط للاسبرتام بجرعات أعلى من المعدل المسموح به مطالبة مهنيى الصحة بضرورة اعلام المرضى وتحسيسهم بالمخاطر المرتبطة بالاستهلاك المستمر وغير المراقب للاسبرتام.

وبيّنت الوكالة فى ذات النشرية أنه قد تنجر عن تناول الاسبرتام خاصة مع مادة هيدروجين الكربون اضطرابات وانفعالات نفسية على غرار الانهيار العصبى كما يمكن أن توثر تدريجيا على الدماغ وبالتالى على القدرات الذهنية والانجابية.

واستنادا الى ما وردها من تشكيات عديد المستهلكين خلصت الوكالة الى أن للاسبرتام 22 تأثيرا من أهمها الشعور بالرغبة فى استهلاك السكر والاحساس بالعطش والجوع المفرط والارق والرعشة والدوار والغثيان اضافة الى الاصابة بالصداع الموضعي وارتفاع ضغط الدم والاصابة بسرطان الدماغ وتسجيل حالات غيبوبة يمكن أن تودى الى الموت.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى