-

خلال مؤتمر مغاربي :حركة تمرد تندّد بعقد إجتماع سرى لجماعة الإخوان المسلمين بتونس

conféranceنفّذ عدد من أنصار حركة تمرد يوم الأحد 19 جانفي 2014  وقفة احتجاجية أمام أحد نزل الضاحية الشمالية بالعاصمة حيث تعقد أشغال المؤتمر المغاربي الثاني لنصرة القدس وفلسطين معتبرين أن هذا المؤتمر هو إجتماع سري لجماعة الإخوان المسلمين تحت غطاء جمعياتي ، على حد تعبيرهم.ورفع المحتجون شعارات مناهضة للإرهاب وللتيارات المتشددة التي تشوه حسب رأيهم حقيقة الإسلام وتنشر الحقد والتفرقة بين المسلمين.كما عبروا عن إستيائهم من الحكومة ولا سيما حركة النهضة التي اإهموها بالتواطؤ مع تنظيم جماعة الإخوان المسلمين الذي تم تصنيفه مؤخرا تنظيما إرهابيا من قبل الحكومة المصرية.

ومن جهته أكد المنصف بن محمد المدير التنفيذي للمركز المغاربي للتنمية المقدسية منظم مؤتمر نصرة القدس وفلسطين أن انعقاد هذا المؤتمر يتم وفق الإجراءات القانونية والتنظيمية المعمول بها وبالتنسيق مع وزراتي الداخلية والشؤون الخارجية بتونس  نافيا بذلك ما تم ترويجه ببعض وسائل الإعلام حول تنظيم  اجتماع سرى  بتونس لجماعة الإخوان المسلمين تحت غطاء جمعياتي.

وأضاف أن الوفود المشاركة في هذا المؤتمر من تونس والجزائر و المغرب وليبيا وموريتانيا والسنيغال  جاءت لتدارس تطوراتالقضية الفلسطنية وللعمل على إيجاد سبل فعلية لتحرير القدس من خلال تفعيل العمل المشترك في هذا الشأن بين دول المغرب العربي.

وتضمنت أشغال المؤتمر لهذا اليوم مداخلات تمحورت بالأساس حول توحيد الدعوة العربية لمساندة القضية الفلسطنية ودعم المقاومة بشتى أنواعها لتحرير القدس  إلى جانب تكريم عدد من الأسرى الفلسطنيين المحررين.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى