مجتمع

خيام ملكية تحت حراسة الجيش التونسي: هل أصبحت الصحراء التّونسية مرتعا للقطريين ؟

قال عبد المجيد الدبار المختص في الطيور البرية خلال لقاء له مع شمس أف أم  “إن مسؤولين قطريين زاروا تونس في شهر نوفمبر من العام الماضي من بينهم ولي العهد القطري ووزير الشؤون الخارجية والوزير الأول وتنقلوا إلى الصحراء التونسية لصيد طائر الحبارة الّذي يُعد في طور الانقراض”.

 وأضاف الدبار عندما تنقلت للصحراء في تلك الفترة لم تكن هناك تغطية لشبكة المشغلين التونسيين، لكنني تفاجأت بإستقبالي لرسالة على هاتفي المحمول فحواها “مرحبا بك في قطر”.

واستغرب عبد العزيز الدبار من نصب خيمة 5 نجوم في قلب الصحراء لولي العهد ووزير الخارجية والوزير الأول القطري، واصطحبوا عددا من السيارات المعروفة FCR، وأن أفراد من الجيش الوطني كانوا يقودون هذه السيارات إضافة إلى وجود 52 سيارة رباعية الدفع كانت تجوب الصحراء التونسية، وقال في هذا السّياق ” الصحراء التونسية لم تعد ملكا لتونس”.

وانتقد الدبار عدم تدخل الديوانة في الموضوع خاصة أمام دخول سيارات إلى تونس دون أن تستخلص المعاليم المستوجبة.

  

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى