مجتمع

دويّ رصاص يهزّ مدينة القيروان وإيقاف 51 شخصا من المفتّش عنهم

تجمهر حوالي 250 شخصا السبت 09 جوان 2012، أمام مقر منطقة الشرطة بالقيروان، أغلبهم من الشبان، للمطالبة بالإفراج عن 7 دراجات نارية تمّ حجزها في حملة أمنية روتينية، وقد حاول المحتجّون اقتحام مقر الشرطة واقتحام مستودع الحجز البلدي القريب ورغم دوي صوت الرصاص، الذي أكّد مسؤول أمني أنّه صوت قنابل الغاز المسيل للدموع الذي استعمل لتفريق المحتجين، لم يقع تسجيل أيّة خسائر أو أضرار بشرية .

الحكاية بدأت عندما قام أحد الشبان من الذين تمّ حجز دراجاتهم النارية بسكب البنزين على نفسه، عندما علم أنّه سيصبح مطلوبا للعدالة بسبب محضر بيع دراجة النارية من الحجم الكبير تمّ جلبها من الخارج، وطلب هذا الشاب من رفاقه على أن يفعلوا مثله، ثمّ توجّهوا بعدد كبير إلى مقر منطقة الشرطة بالقيروان حيث هدّدوا باقتحامه وحاولوا قذفه بالحجارة للمطالبة بإغلاق الملف الأمني الذي تمّ فتحه في الغرض.

وقد تحاور رئيس المنطقة مع المحتجين وقام في الأثناء بطلب التعزيزات واستعمل الغاز المسيل للدموع بينما أكّد شهود عيان أنّهم سمعوا دوي رصاص وتمّ إيقاف 51 شخصا مفتش عنهم.

المصدر: الشروق

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى