مجتمع

رئيس هيئة الوقاية من التعذيب: الاكتظاظ بالسجون يخلق وضعيات غير انسانية بالمرّة.. وتقاريرنا يمكن أن تضع تونس محل محاسبة من لجنة الأمم المتحدة

أكد فتحي جراي رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب أن الهيئة لا تُمنع من زيارة السجون إنما تتعرض لبعض التضييقات المتعلقة بالتوثيق، وقال ”نتعرض لتضييقات في مستوى التوثيق، نُمنع من التصوير.. القانون لم يتعرض لهذه التفاصيل، لكنه ينص على ضرورة التوثيق.. نحن إدارة عمومية، وجهة رقابية”.

وبيّن في ذات السياق، أن الإشعارات تصل الهيئة بصفة يومية حول التجاوزات، مشددا على أن أغلب التجاوزات تتعلق بعدم احترام الضمانات الأساسية التي يكفلها القانون.

كما أكد أن احترام الفصل بين الفئات العمرية محترم في الظروف العادية، لكن في جائحة كورونا لم يتم احترامه في عدد من السجون. وقال ”في الكوفيد لا فصل ولا هم يحزنون.. نتيجة الاكتظاظ تختلط الفئات العمرية خاصة ليلا وهذا مممنوع.. الاكتظاظ يخلق وضعيات غير انسانية بالمرة. لا بد من التفكير مليا في العقوبات البديلة، خاصة للأطفال”.

وعن مآلات تقارير الهيئة، قال جراي ”تقاريرنا غير ملزمة لكن يمكن ان تكون مخجلة، يمكن للجنة الامم المتحدة ان تحاسب الدولة التونسية انطلاقا من هذه التقارير”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى