مجتمع

رفيق الشلي: عمليات ارهابية أخرى متوقّعة في تونس ستكون ردا على العملية الأمنية في بنقردان

large_news_Rafik Chellyأكّد رفيق الشلي كاتب الدولة المكلف بالشؤون الأمنية سابقا أنّ تونس ليست في مأمن من عمليات ارهابية أخرى كرد فعل على العملية الأمنية والعسكرية في بن قردان، مؤكّد أنّ السلطات الأمنية على علم بهذا الموضع واتخذت الاجراءات الأمنية اللازمة لحماية المنشأت التي قد تكون مستهدفة.

وشدّد الشلي على ضرورة جاهزية القوات التونسية المسلّحة، إضافة إلى الجندي الأول في مكافحة الارهاب وهو المواطن. واعتبر الشلي أنّ عملية بن قردان كانت مباغتة للجماعات الارهابية وأنّ أبطال تونس كانوا في المستوى المطلوب وتحرّكوا ايجابيا والنتجية خير دليل على ذلك.وقال الشلي ”الحل الأمني ضروري وهناك يقظة لكن تونس لم تتحرّك على مستوى استقطاب الشباب والعناصر العائدة من بؤر التوتر” متابعا ” استقطاب الشباب التونسي تم في المساجد وهناك حاليا أكثر من 40 مسجدا ليسوا تحت السيطرة إضافة إلى الجمعيات وبعض الخلايا وشبكات التواصل الاجتماعي لكن الى اليوم لم يتم التعامل بجدية مع هذا الموضوع.

وشدّد أنه لابد من وجود آلية تربط بين جميع وزارت الشباب والرياضة والشؤون الدينة والداخلية لأنّ الدور لا يقتصر فقط على وزارة الداخلية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى