مجتمع

سامية عبّو: أقضّي يومي بالجافال… الجافال… الجافال و الحجر الصّحي فرصة للحديث أكثر مع أبنائنا” [تسجيل]

أصبح التونسيون اليوم ملزمون بالحجر الصّحي العام و ذلك على خلفية ما تشهده بلادنا من تفشي لوباء الكورونا، و بمتابعتنا لمواقع التّواصل الاجتماعي فإنّ كلّ فرد اختار لنفسه طريقة و شيئا يفعله ليبتعد نوعا ما عن التّوتر و الأخبار المفزعة التي تصلنا من مختلف أنحاء العالم عن عدد الوفيات بفيروس الكورونا و عن القلق الذّي يرافق البقاء في المنازل كذلك، لنجد البعض يقوم بنشاطات رياضيّة أو يقرأ كتبا و البعض الآخر يشاهد مجموعة من الأفلام فيما توجه عدد كبير منهم للمطبخ و الطّبخ…

و كبقية التونسيين فإنّ عددا من المشاهير و الشّخصيات العامة ملتزمة بهذا الحجر الصّحي، تونس الرّقمة حاولت معرفة كيف تقضّي سامية عبو السّياسية البارزة يومها بعيدا عن مقاعد البرلمان و تحديدا بمنزلها؟

وتقول عبّو ” الجلوس في المنزل في الوضع الرّاهن ليس بالأمر السّهل بل هو مربك جدا و مخيف في نفس الوقت مع تزايد ارتفاع عدد المصابين بفيروس الكورونا في تونس و في العالم عموما” متابعة “أقضي وقتي بالجافال… الجافال… الجافال و في تعقيم المنزل صباحا و في المساء أتابع الأخبار بحزن و لوعة، كما أغتنم الفرصة للبقاء أكثر وقت ممكن مع أبنائي و مناقشتهم في مواضيع مختلفة”.

هذا وتؤكد محدثتنا على أنّها كلّ يوم تعاني من كميّة الأخبار العالمية الموجعة، داعية الأولياء للبقاء أكثر وقت ممكن مع أبنائهم في المنزل.

كما أشارت عبو في هذا الإطار إلى أنّ كلّ من قام بسرقة تونس و أموال الشّعب لم تنفعه هذه الأمواله في الأزمة الحالية، مشدّدة على أنّ الوطن هو أثمن ما نملك و يجب العمل على إصلاح الأوضاع داخله خاصة و أنّ العالم سيتغيّر بعد فيروس الكورونا، و ستكون هناك العديد من المراجعات… وفق تعبيرها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح النّائب في البرلمان: سامية عبو

تعليقات

الى الاعلى