مجتمع

سليمان ورق يُستنطق و يٌعاد إلى الإيقاف بالثّكنة العسكريّة بالعوينة

استنطق أمس قاضي التّحقيق بالمكتب الثالث عشر بالمحكمة الابتدائية بتونس  سليمان ورق، المدير العامّ السّابق للدّيوانة في عهد الرّئيس المخلوع، و ذلك في إطار إعادة الاستماع إليه من قبل قاضي التّحقيق الّذي باشر حديثا مهامّه بالمكتب ال13 بعد نقلة قاضي التّحقيق الّذي تولى استنطاقه منذ البداية.

و يأتي الاطّلاع الجديد لمزيد التّعمّق في ملفّ القضيّة و الحصول على توضيحات أكثر، و تأتي هذه الأبحاث في إطار ما وجّهته النّيابة العموميّة إلى المدير العامّ السّابق للدّيوانة بخصوص تقديم امتيازات لأفراد من عائلتي بن عليّ و الطّرابلسيّة و هو ما مثّل بالنّسبة إليها أركان جريمة استغلال موظّف عموميّ لصفته لتحقيق فائدة لنفسه أو لغيره و الإضرار بالإدارة و مخالفة التّراتيب الجاري بها العمل.

و بعد الاستنطاق، اُعيد سليمان ورق إلى الثّكنة العسكريّة حيث يتمّ إيقافه.

المصدر : الشّروق

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى