مجتمع

سيدي بوزيد: عودة النسق الطبيعي للحياة بالجهة

صرّح مصدر أمني بسيدى بوزيد صباح اليوم السبت 29 أكتوبر، أن ليلة البارحة لم تسجّل أية خروقات لحظر التجول المفروض على كامل مناطق ولاية سيدي بوزيد.

وأفاد نفس المصدر بأن الحياة بدأت تستعيد نسقها الطبيعي بمدينة سيدي بوزيد بعد عودة الهدوء حيث لم تشهد منذ ظهر أمس الجمعة أية أعمال شغب أو فوضى بعد موجة العنف التي انطلقت منذ ليلة الخميس وأسفرت عن حرق وتخريب عديد المنشآت العمومية.

كما انطلقت صباح اليوم بعديد المؤسسات والمحلاّت التي تعرّضت للحرق والتخريب حملات نظافة تقوم بها مجموعات من الشباب والأهالي الذين أكّدوا رفضهم لأعمال التخريب والفوضى التي لم تشهدها مدينتهم حتى في ذروة أيام الثورة حيث تمّ الحفاظ على جميع مؤسسات الجهة وطالبوا بالكشف عن المتسببين فيها.

يشار إلى أنه تمّ مساء الجمعة في مدينة سيدي بوزيد نشر عريضة تدعو إلى الإتّزان وتحكيم العقل ونبذ العنف والحذر من رؤوس الفتنة التي تسعى إلى بثّ الفوضى في البلاد وعدم الانسياق للحسابات الجهوية الضيّقة والتكاتف من أجل تهدئة الأوضاع وتجاوز هذه المرحلة الحسّاسة التي تعيشها البلاد.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى