مجتمع

سيدي بوزيد: قضاة المحكمة الابتدائية يقرّرون تعليق الجلسات العلنية إلى حين توفير مقرّ مناسب

قرّر قضاة المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد تعليق الجلسات العلنية إلى حين توفير المقرّ الملائم لانعقادها ومواصلة النّظر في قضايا الموقوفين والاستعجالي والأذون في إطار الجلسات المكتبية.

وأكّدوا في بيان، الأربعاء 1 فيفري 2012، احتجاجهم على ظروف عملهم بعد تعرّض مقرّ المحكمة في 27 أكتوبر المنقضي إلى الحرق والتخريب، مبيّنين في الوقت نفسه حرصهم على عدم تعطيل العدالة واستئناف الجلسات رغم غياب القاعات والمكاتب المخصّصة للغرض.

وتعقد جلسات المدني والجناحي منذ نحو ثلاثة أشهر بمستودع المقرّ القديم لمعتمدية سيدي بوزيد الشرقية في غياب الظّروف الأمنية والصحيّة اللاّزمة.

وجرى الاتّفاق بحسب ما ورد في البيان على أن لا تتجاوز هذه الوضعية شهر جانفي إلاّ أنّ الحال بقي على ما هو عليه إلى الآن.

ونظّم قضاة المحكمة الابتدائية صباح الأربعاء وقفة احتجاجية أمام مقرّ المحكمة اعتراضا على ظروف عملهم مطالبين وزارة العدل بالتعجيل بحلّ الأزمة في أقرب الآجال.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى