مجتمع

سيدي بوزيد: معطّلون عن العمل يغلقون مقر معتمدية المكناسي

قام عدد من المعطّلين عن العمل بمعتمدية المكناسي من ولاية سيدي بوزيد، اليوم الاثنين، 27 نوفمبر 2017، بغلق مقر المعتمدية و منع عبور الشّاحنات النّاقلة للفسفاط و السيارات الإدارية بالطّريق الوطنية رقم 14 إثر وقفة احتجاجية انتظمت أمام مقرّ بلدية المنطقة كانت قد دعت إليها التنسيقية المحلية للتنمية و التشغيل.

و أكّد عدد من المحتجين أنّ إغلاق مقر المعتمدية سيتواصل إلى حين تطبيق مختلف الاتفاقيات مع الحكومة و المعالجة الجدية للملفات المتعلّقة بالتنمية و التشغيل و على رأسها فتح منجم الفسفاط بالمكناسي محملين السّلط الجهوية و الحكومة مسؤولية ما سيترتب عن مثل هذه التحركات وإدانتهم لما اعتبروه تعطيلا متعمّدا و عقلية محاصصة في توزيع مواطن الشّغل من طرف بعض نواب الجهة وفق ما ذكرته وكالة تونس إفريقيا للأنباء.
و عبّروا في بيان لهم عن تمسّكهم بالاتفاق الحاصل بين رئاسة الحكومة و الاتحاد العام التّونسي للشّغل على إثر جلسة 17 نوفمبر الجاري و المتعلّق أساسا بتفعيل إمضاء عقود الناجحين في مناظرة شركة فسفاط المكناسي و تسوية “مجموعة هرمنا” وتفعيل عقود الانتداب الخاصة بمجموعة 64 (مجموعة تمّ إبرام عقود العمل معها منذ ماي 2017).
و حمّلوا نواب الائتلاف الحاكم و عددا من الجمعيات مسؤولية أي انفجار اجتماعي بالجهة و أعلنوا دخولهم منذ اليوم الإثنين في سلسلة من التحركات الاحتجاجية من أجل الدّفاع عن حقهم في التشغيل و الحياة الكريمة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى