مجتمع

شركة يازاكي : قرار غلق الوحدة الصّناعيّة بأمّ العرايس لم يكن “ارتجاليّا” ولا انفعاليّا

نفت شركة يازاكي تونس المنتصبة بأم العرايس بولاية قفصة أن يكون قرار غلقها النهائي لوحدتها الصناعية بأم العرايس “ارتجاليا” أو”عبثيا” أو”انفعاليا”، وفق ما تداولته حسب قولها بعض وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي .

وردت “يازاكي” على هذه التعليقات في بيان أصدرته، أمس الجمعة، 23 ديسمبر 2011، بأن قرار الغلق يعود إلى “يأسها من توفر ظروف مناسبة لسير عادى ومتواصل” لنشاط المؤسسة التي تربطها التزامات صارمة مع حرفائها.

وقالت إن”تواصل قطع الطريق وعرقلة حرية العمل والإضربات العشوائية، وانخرام الانضباط داخل المؤسسة” بعد عدة أشهر من الثورة أدّى إلى توقّف الإنتاج عديد المرات. و”انتهت هذه الأعمال بشلّ الإنتاج كلّيّا بالوحدة الصناعيّة المعنية نتيجة إضراب مفتوح شنّه العملة بداية من يوم 14 ديسمبر 2011 .”

واعتبرت من جهة أخرى ان تعاملها مع مطالب أعوانها منذ اندلاع الثورة كان “مرنا جدا” إذ أقرت حسب ما جاء في البيان  منذ شهر فيفرى 2011 زيادات في الأجور إضافة إلى “تحملها لقسم كبير من اليد العاملة الزائدة عن الحاجة التي تكلفها ما يناهز الـ200 ألف دينار شهريا”.

وأكّدت الشركة في ختام البيان “عزمها الراسخ على مواصلة الجهد لتنفيذ برامجها الاستثمارية بالجهة ” رغم كل الصعوبات، معربة عن أملها في “أن تتوفر الظروف الملائمة لذلك”.

وكانت وزارة الصناعة والتكنولوجيا ذكرت في بيان أصدرته الثلاثاء الماضي أن المجمع الياباني “أبلغ الوزارة رسميّا بقرار الغلق النهائي لوحدة يازاكي في أم العرايس” والتي تشغل 500 عامل.

ويرتفع عدد العاملين بشركة تونس يازاكي المنتصبة بولاية قفصة منذ أفريل 2009 إلى 2200 عامل يتوزعون على 5 وحدات إنتاج 4 “في قفصة و1 في أم العرايس”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى