مجتمع

صفاقس: الكشف عن 30 رخصة تاكسي مدلسة وإيقاف موظفين من الولاية

نجحت شرطة المرور بالتنسيق مع الفرقة العدلية باب بحر بصفاقس في حجز ما يقارب الـ30 رخصة تاكسي مدلسة، وقد وجهت التهمة لعدد من العاملين بالولاية هما الآن رهن التحقيق.

وإكتشاف رخص التاكسي المدلسة جاء في اطار عمل روتيني لأعوان فرقة المرور بصفاقس الذين استوقفوا سيارة تاكسي للتثبت في وثائقها الرسمية في إطار الحملة المكثفة التي يقوم بها الأعوان في هذه الفترة للتحري في وثائق السيارات وخاصة رخص إستعمال الغاز ” جي بي آل” كوقود لوسائل النقل.

وقد استرعى اهتمام الأعوان رخصة تاكسي يعتمدها أحدهم بدت لهم انها تحمل تاريخا لا يتوافق والرخص المسندة سواء في الفترة السابقة أوفي هذه الفترة، كما تحمل ذات الوثيقة توقيعا بدا غير مألوف لأعوان المرور فتمت إحالة السائق على أنظار الشرطة العدلية باب بحر بصفاقس التي انطلقت في تحرياتها مع السائق .

التحقيقات التي انطلقت في إبانها كشفت لباحث البداية أن الرخصة التي يحملها السائق مدلسة، كما بينت ذات الأبحاث بصفة مبدئية أن صاحبها تحصّل عليها من عونين من ولاية صفاقس تم إخضاعهما للتحريات.

 وأنكر الموظفين بالولاية ما نسب اليهما بالرغم من أن الجهات الأمنية حجزت ما يقارب الـ30 رخصة مدلسة، وعند التحري مع 8 من سائقي تاكسي بصفاقس رخصهم موضع شك، أدلى بعضهم بشهادات خطيرة تؤكد انهم حصلوا عليها بمبالغ مالية متفاوتة تراوحت بين الـ500 والألف دينار من العونين الذين لا علاقة لهما لا من بعيد ولا من قريب بالرخص .وذهبت التحريات إلى أن العونين المتهمين استغلا وظيفتهما بالولاية للولوج الى المكتب المختص في اسناد الرخص وحصلوا على هذه الوثائق «العذراء» بطرق غير شرعية لتسليمها لمن يحتاج اليها مقابل مبالغ مالية متفاوتة وهو ما ستؤكده أو تنفيه الأبحاث المتواصلة في هذه الفترة والتي لا يستبعد أن تشمل عددا كبيرا من المورطين.المصدر: الشروق

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى