مجتمع

صفاقس: قطاع الدواجن يستغيث في ظل خسائر بالمليارات للفلاحين بسبب هيمنة الشركات الكبرى

في تصريح صباح اليوم السبت 25 جانفي 2020 لموقع تونس الرقمية حول واقع قطاع الدواجن قال رئيس غرفة الدواجن بالنقابة التونسية للفلاحين وسيم بوخريص أن صعوبات كبيرة يمر بها القطاع وأهمها تراجع الأسعار مقابل إرتفاع كلفة الإنتاج هذا جعل من المربي الفلاح يتكبد خسائر كبيرة جدا تقدر بحوالي 10 مليارات ليجعل من صغار ومتوسطي المربين للدواجن يغادرون المنظومة ويفتحون ابواب احتكار القطاع على مصراعيها للشركات الكبرى التي أصبحت تمتلك السوق وتتحكم فيه لتهيمن على جميع الحلقات المرتبطة بالدورة الانتاجية ” المفارخ / المذابح / ونقاط البيع بالتفصيل ” .

وأكد وسيم بوخريص أن سعر بيع الدجاج تراجع ليصبح أقل من كلفة الانتاج وهذا في حدود 5 بالمائة من الكلفة الجملية لتربية دواجن اللحوم والبيض  وإعدادها للبيع ليصبح سعر اللحوم اقل ب 500 و600 مليم من سعر الكلفة .

هذا التردي للأسعار بسبب ارتفاع سعر الأعلاف أدخل أصحاب المداجن في معاناة وديون كبرى وإفلاس ليطلق بوخريص صيحة فزع و ليطالب بضرورة ترشيد أسعار الأعلاف وخاصة بعد تحسن الدينار التونسي مع العمل على تطوير دور مراقبة السوق وتفكيك عمليات الاحتكار لضرب الفلاح .

وللتذكير ان قطاع الدواجن في تونس  يضم 1650 مربي مختص في انتاج دجاج البيض و 2600 مربي يعمل في مجال انتاج دجاج اللحم .

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com