مجتمع

صور+تسجيل/ احتجاج الأمنيين بجربة للمطالبة بالمصادقة على قانون زجر الاعتداءات عليهم

نظّمت النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بجربة مسيرة سلمية اليوم الإثنين 6 نوفمبر 2017 مسيرة سلمية شارك فيها مختلف الأسلاك الامنية من شرطة وحرس وديوانة وسجون واصلاح و حماية مدنية وذلك في اطار سلسلة الاحتجاجات التي اقرتها النقابة الوطنية من أجل المطالبة بالمصادقة على قانون زجر الاعتداءات على الأمنيين.

وأكد كاتب عام النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بجربة عبد الرزاق سعيد في تصريح لمراسلة تونس الرقمية بالجهة أنّ النقابة عارضت بدورها مشروع قانون حماية الامنيين في صياغته الاولى على اعتبار انه يتعارض والحريات العامة التي ينص عليها الدستور مشيرا الى انه تم الاتفاق على تعديل مشروع القانون بما يضمن حماية الأمنيين دون المساس بالمبادئ الدستورية خلال ندوة انتظمت بالحمامات ايام 9 و10 و11 أكتوبر الماضي بإشراف أعتى قوة نقابية في البلاد وهي الاتحاد العام التونسي للشغل وفق تعبيره وبحضور كل الأطراف المعارضة للقانون.

واضاف سعيد ان النقابة لا تسعى الى الحصول على الحصانة من خلال قانون حماية الأمنيين او ذريعة لاعادة العصا الغليظة التي عرف بها سلك الامن خلال حقبة بن علي بل هدفها هو الحصول على الحماية لا غير لتوفير احسن الظروف للامنيين من اجل القيام بدورهم في حماية البلاد والعباد على أحسن وجه سيما أمام تكرر حوادث الاعتداءات على الأمنيين والتي كان أخرها حادثة باردو التي راح ضحيتها الرائد رياض بروطة وفق تعبيره.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح كاتب عام النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بجربة عبد الرزاق سعيد

تعليقات

الى الاعلى