مجتمع

طوارئ وسط المعتمرين بسبب ارتفاع قياسي في درجات الحرارة

وجّهت الوكالات السياحية المعنية بتنظيم موسم العمرة توجيهات صارمة للمعتمرين، تتعلّق أساسا بتفادي التعرض لأشعة الشمس والتزام المسجد أو الفندق، وذلك بسبب الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة بالبقاع المقدسة والتي تتجاوز في الكثير من الأحيان 50 درجة في الظل.

ونظمت بعض الوكالات أياما تكوينية لفائدة المعتمرين اقتداء بما يتم العمل به في موسم الحج، وتلقى المعتمرون نصائح تتعلق بكيفية أداء المناسك في ظروف حسنة دون التعرض لمضاعفات صحية بسبب الارتفاع المحسوس لدرجات الحرارة بالعربية السعودية، وخصصت تلك الوكالات قاعات لاستقبال المعتمرين الذين تلقوا النصائح والتوجيهات من قبل أطباء مختصين وكذلك مسيري الوكالات التي أبدت تخوفها من إمكانية تعرض كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة لمضاعفات نتيجة عدم اتخاذ الحيطة والحذر .

كما أرسلت الوكالات السياحية بعثة تتكّون من مرشد ودليل وطبيب لكل 50 معتمرا، بغرض ضمان السير الحسن لهذا الموسم الذي تكثر فيه الطلبات لأداء العمرة.

ولكن ما يقلق الوكالات هو خشية تأثير ارتفاع درجات الحرارة على المعتمرين من كبار السن وهم يشكلون الأغلبية، موضّحا بأن وكالته نظمت لقاء واسعا من زبائنها قبيل التوجه إلى البقاع المقدسة ووجهت لهم النصائح المتعلقة بنوعية الغذاء الواجب تناوله وأوقات الخروج لقضاء بعض الحاجيات وغيرها من التوجيهات التي تنفع المعتمر وتجنبه المشاكل الصحية.

المصدر: الشروق أون لاين

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى