مجتمع

سيدي بوزيد: إقتحام للمنازل ورصاص مطاطي في مواجهات بين قوّات الأمن وأهالي قرية العمران

تعيش الآن قرية العمران من ولاية سيدي بوزيد حالة من الاحتقان، حيث جدّت منذ قليل مواجهات عنيفة بين قوات الأمن وأهالي القرية.

وأكّد لزهر الغربي الناطق الرسمي باسم جبهة 17 ديسمبر في اتّصال هاتفي مع تونس الرقمية أنّ قوات الأمن قامت باقتحام المنازل وباعتقال عدد من شباب الجهة مستعملة الغاز المسيل للدموع والهراوات والرصاص المطاطي، كما أكّد محدّثنا أنّ اعوان الأمن قاموا بالاعتداء بالعنف على النساء وحتى الأطفال.

ويأتي ذلك على خلفية احتجاز مجموعة من شباب قرية العمران- الذين يطالبون بالتشغيل-  للحكم محمد بن حسانة عندما كان في طريقه لادارة مبارة قوافل قفصة وقد تمّ إطلاق سراح بن حسانة عشيّة اليوم 27 سبتمبر 2012.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى