مجتمع

عبد الحكيم بلحاج: أخشى أن تعثر دابّة في العراق، أو يضرب تسونامي أندونيسيا، فأتهم في تونس بذلك

قال القائد السابق للمجلس العسكري في طرابلس عبد الحكيم بلحاج في حوار لجريدة الشروق الجزائريّة في سؤاله عن اتهامه بالوقوف وراء اغتيال شكري بلعيد، إنّه صار يخشى أن تعثر دابة في العراق، أو يضرب تسونامي في أندونيسيا، فيتهم عبد الحكيم بلحاج به.

وأكّد أنّ اتهامه بعمليّة الإغتيال من طرف وسائل إعلام تونسية، سببه بعض الأجندات السياسية التي تلقي التهم جزافا في حقّه، مشيرا إلى أنّه تقدم بشكوى ضد بعض الإعلاميين، وهنالك من اعتذر وتراجع عما اتهمه به.

كما نفى بلحاج تهمة المساهمة في العملية الإرهابية التي نفذتها جماعة بلمختار، ضد الموقع الغازي الجزائري بتينڤتورين قبل أكثر من سنة، قائلا “من له دليل ضدي فليأتي به”، نافيا أي تورط له في أي أعمال يقصد بها المساس بأمن واستقرار الجزائر وبلدان الجوار.وشدّد رئيس المجلس العسكري لطرابلس سابقا، أنّه لا يسعى إلى تصدير المشاكل إلى الجوار، مضيفا أنّ عمله جهادي محصور في ليبيا فقط.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى