مجتمع

عبد الحميد الطرودي يؤكد إمكانية دخول ضحايا الاستبداد في إضراب جوع وحشي نظرا للتجاذبات السياسية التي تطال ملف العدالة الإنتقالية/تسجيل

أفاد الناطق الرسمي بإسم اللجنة الوطنية لضحايا الإستبداد عبد الحميد الطرودي اليوم الخميس 10 جوان 2021 ،أن دخول عدد من المشمولين بقانون العدالة الانتقالية من ضحايا الاستبداد في إعتصام مفتوح يأتي في إطار إحراج الرؤساء الثلاثة لتفعيل مخرجات العدالة الإنتقالية التي يؤطرها القانون عدد 53.

وأشار محدثنا إلى أنه تم إستقبال عدد هام من المعتصمين من قبل رئيس الهيئة العامة للمقاومين وشهداء وجرحى الثورة والعمليات الإرهابية ورئيس لجنة التصرف في صندوق الكرامة  السيد عبد الرزاق الكيلاني، الذي أكد لهم بأنه بصدد تفعيل المخرجات رغم الإجراءات البطيئة و غياب الدعم اللوجستي.

وأكد الناطق بإسم لجنة ضحايا الإستبداد إستمرارية منطق التسويف والمماطلة من قبل المسؤولين،معبّرا عن عدم رضاء المعتصمين بالإستمرار في المماطلة.

وأشار الطرودي إلى إمكانية الدخول في إضراب جوع وحشي نظرا للتجاذبات السياسية التي تطال ملف العدالة الإنتقالية .

وأقر الناطق الرسمي بإسم اللجنة الوطنية لضحايا الإستبداد أنه سيتم استقبالهم غدا الجمعة 11 جوان 2021 من قبل رئيس مجلس نواب الشعب للنظر في مطالبهم،مشيرا إلى أنه سيتم مطالبة الغنوشي بالتسريع في تفعيل مخرجات العدالة الإنتقالية و توفير موارد صندوق الكرامة .

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح عبد الحميد الطرودي: الناطق الرسمي بإسم اللجنة الوطنية لضحايا الإستبداد

تعليقات

الى الاعلى