مجتمع

عمار عمروسية يروي لتونس الرقمية تفاصيل الإعتداء عليه من قبل “ميليشيات النهضة”

أكد عمار عمروسية الناشط السياسي في حزب العمال خلال إتصال هاتفي مع تونس الرقمية أنه تزامنا مع إحتجاج شعبي جدّ يوم أمس في قفصة للتعبير عن رفض تعيين رئيس مدير عام على رأس شركة فسفاط قفصة لما اعتبروه استكمال حركة النهضة لوضع يدها على مفاصل الدولة قامت مجموعة متكونة من حوالي 7 أو 8 أشخاص بحوزتهم سكاكين بالإعتداء عليه بالضرب.

وأفاد عمروسية أن بعض المعتدين عليه ينتمون لحركة النهضة واصفا إياهم بالميليشيات المأجورة التي تعمل لحساب النهضة وهو أمر متعارف عليه من قبل جميع أهالي الجهة على حد تعبيره.

وأضاف الضحية أن أحد الشبان من أبناء الجهة الإعتداء قام بمقاطعة كلمة ألقاها قبل حادثة الإعتداء عليه إلا أن الحضور تصدوا لذلك وهو ما يفيد أنه كان مستهدفا حسب قوله.

وفي السياق ذاته أكد عمار عمروسية أنه استخرج شهادة طبية توثق الإعتداء الذي استوجب حسب طبيبه المباشر راحة بـ 21 يوما .

هذا وندد عمروسية بتواطؤ قوات الأمن أنذاك مع المعتدين وأنها لم تقم بدورها في تأمين المواطنين.

كما أكد الضحية أنه سيتقدم برفع قضية يوم الإثنين القادم مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم مسيرة إحتجاجية يوم الغد بمشاركة الجبهة الشعبية والمسار الإجتماعي الديمقراطي و الحزب الجمهوري للتعبير عن رفضهم لظاهرة العنف السياسي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى