مجتمع

عميد المهندسين: الحكومة ليست واعية بخطورة الأوضاع

وصف عميد المهندسين التونسيين كمال سحنون الحكومة التونسية بأنها غريبة وليست واعية بخطورة الأوضاع في علاقة بتواصل إضراب المهندسين التونسيين الذي دخل أسبوعه الثاني عشر.

وبين كمال سحنون أن هذه الحكومة غريبة باعتبار أنها لم تلتزم بتنفيذ اتفاقية أمضتها هي بذاتها مع المهندسين ومارست سياسة النعامة في التعاطي مع المشكلات كما أنها  في غيف ساخن وغير واعية ولا مدركة لخطورة المرحلة المقبلة حيث أن الاقتصاد مقبل على أمور كارثية في صيف ساخن وفق تعبيره، مشيرا إلى أن الندوة الصحفية التي عقدت اليوم وكذلك الندوة الأخرى التي ستنعقد بالعاصمة يوم الخميس القادم تحت شعار ” مهندس وافتخر ” تم تخصيصها للمسائل الحقوقية في ظل الهرسلة التي يتعرض لها المهندسون منذ دخولهم في اضراب احتجاجي  ومنها التأخير غير القانونية والتهديد بالهاتف والاقتطاع العشوائي للأجور وصولا إلى حجب كامل الاجور لشهر ماي .

وقال العميد كمال سحنون أنه في مواجهة سياسة اللامبالاة من الحكومة وتأزم الأمور إلى حد ينبئ بالخطر وبصيف أكثر من ساخن توجهت العمادة إلى رئيس الجمهورية لاعلامه  بالخروقات  التي ارتكبتها الحكومة في 3 فصول من الدستور وهي الفصول 21 و22 و23 وكذلك لدق ناقوس الخطر  حيث أن الاقتصاد مقبل على أمور كارثية، وطلبت العمادة من رئيس الجمهورية عقد اجتماع لمجلس الأمن القومي لهذا الغرض.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى