مجتمع

غرق مركب صيد ونجاة بحّار واحد

غرق مركب صيد يحمل إسم “لسعد” مساء أمس الخميس يحمل على متنه 4 بحّارة أصيلو معتمدية ملولش من ولاية المهدية على بعد 17 ميلا من ميناء “الكتف” بمعتمدية بنقردان، و 5 أميال من الحدّ البحري التونسي اللّيبي.وقد تمكّن أحدهم من النجاة، فيما عدّ 3 آخرون في عداد المفقودين.

و قد تمّ فقدان الإتصال بالمركب “لسعد” بعد مغادرته ميناء الشّابة في رحلة صيد باتجاه السّواحل الجنوبية للبلاد بعد أن توجه بآخر نداء استغاثة حوالي السّاعة الرّابعة من مساء أول أمس الخميس التقطه مركب صيد من مدينة جرجيس يُدعى “أحمد معين” الذي تكفل بإعلام وحدات الحرس البحري بإحداثيات المركب المفقود في عرض البحر.
و يرجّح أنّ سوء الأحوال الجويّة، و قوّة الأمواج العاتية أدت الى تحطّم المركب، و غرقه في عمق 40 مترا تقريبا على بعد حوالي 5 أميال من المياه الإقليمية اللّيبية، و قد تمكّن البحار عادل شنيبة من النجاة فجر يوم أمس الجمعة بعد أن بقي يسبح مدّة تجاوزت الـ 10 ساعات متمسكا بقطعة خشب قبل أن يتمّ انتشاله من قبل أعوان الحرس البحري.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى