مجتمع

فرنسا: فيضانات تؤدي الى غلق مزار اللّورد وإجلاء 500 شخص

تسبّبت الأمطار الغزيرة المتهاطلة على الجنوب الغربي في فرنسا، في غلق مزار سيدة لورد بصفة جزئية وإجلاء 500 من الزوار من مختلف أنحاء العالم الّذين اعتادوا الحج إلى هذا المزار كل سنة من هذه الفترة.

وأعلن متحدث باسم مديرية دائرة البيرينيه العليا حيث انشئت خلية ازمة أنه تم إخلاء كل فنادق المدينة السفلى.
وارتفعت الامطار حوالى المتر امام مغارة مازابيال التي ظهرت فيها العذراء كما يفيد المعتقد الكاثوليكي لبرناديت سوبيروس و80 سنتيمترا في جادة بارادي التي تتجمع فيها الفنادق التي تستقبل الزوار على ضفة غاف دو بو.
واقتصر الوصول الى المزار السبت على الكنيسة الواقعة على المرتفع.
واجلي نزلاء مخيمين واغلق عدد من طرق وادي الغاف بسبب ارتفاع منسوب المياه وخطر الانزلاقات.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى