مجتمع

فنانة إستعراضية تقاضي فتحي العيوني وتشتكيه إلى كلّ المنظمات الدولية

استنكرت حياة جبنون الفنانة الإستعراضيّة التونسيّة، بشدّة تصريحات المحامي فتحي العيوني، وهي لاتزال تحت وقع الصدمة بعد الوصف الذي أطلقه عليها العيوني بكونها “بضاعة لا أكثر ولا أقل” وكان ذلك في البرنامج التلفزيوني كلام الناس، على قناة التونسية مساء الإثنين.

وقالت حياة جبنون في تصريح لجريدة الشروق “هل أن فتحي العيوني ينتمي إلى سلك المحاماة …هذا السلك الذي أقسم بأن يكون الدرع الواقي للمظلومين …وإني أسال ما المقصود بـ “البضاعة” إن في كلامه إشارة واضحة إلى كون المرأة اليوم ليست سوى بضاعة …لقد عاد بنا فتحي العيوني إلى عصر الجاهلية والحريم، ثم هل من حقه الحكم عليّ دون سابق معرفة؟ وإني أسأل عن الدور الفعلي للمحامي…هل هو المس من أعراض الناس”؟

وأضافت جبنون “إن مهنة المحاماة أشرف وأنبل من كل هذا الذي يسعى إليه فتحي العيوني للزّج بها في متاهات التشهير والاعتداء على الأخلاق الحميدة، إنه بهذا الوصف الشنيع مسّ من عائلتي وأهلي وأقاربي والأصدقاء وكل نساء تونس الثورة دون استثناء والجمهور العريض لحياة جبنون”.

وقالت الفنانة الإستعراضية “لقد أسعدني سيل المكالمات الهاتفية من الجمعيات النسائية ونقابة الفنانين المحترفين ومن المحامين الذين أعلنوا تبرؤهم من فتحي العيوني…وهناك في الطريق عشرون محاميا أعلنوا أنهم سيرفعون قضية عدلية ضد فتحي العيوني وأضافت سأرفع الأمر إلى كل المنظمات والجمعيات العالمية، فالوصف الذي نعتني به يشمل المرأة التونسية التي كان لها حضور فاعل قبل الثورة وأثناءها وبعدها”.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى