مجتمع

فيديـو: أهالي سيدي بوزيد: “بعد سنة من اندلاع الثورة، مطالبنا لم تتحقق بعد..”

أكّد عدد من أهالي ولاية سيدي بوزيد ضرورة اعتراف الجميع بدور أبناء الولاية في اندلاع الثورة التونسية مطالبين باعتماد يوم السابع عشر من ديسمبر من كل سنة عيدا وطنيا اعترافا من المجموعة الوطنية بـالجهود الذي بذلها شهداء وجرحى سيدي بوزيد وباقي أنحاء الجمهورية في سبيل تحقيق الحرية والقطع مع العهد البائد.

كما أشار المتساكنون أنه بالرغم من مرور سنة كاملة على اندلاع الثورة إلا أنهم “لم يلاحظوا تحقق أيا من المطالب التي اندلعت من أجلها الثورة كالحق في الشغل والعيش الكريم منددين بتواصل تهميشهم و إقصائهم.

وفي الوقت الذي استبشر فيه بعض الأهالي بالزيارة التي أداها منصف المرزوقي رئيس الجمهورية المؤقت للجهة بمناسبة الذكرى الأولى لإندلاع الشرارة الأولى للثورة التونسية، أبدى البعض الآخر قلقه من تدهور الواقع التنموي بالجهة لا سيما مع استفحال البطالة في الولاية وعدم استيفاء النظر في ملفات شهداء وجرحى الثورة الى غاية اليوم .

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى