مجتمع

فيديو/تونس-القصبة: أعوان الأمن يحتجون ويطالبون بتسوية وضعيّتهم المهنيّة والإجتماعيّة ويهدّدون بالتصعيد

نفّذ يوم الخميس 31 جانفي 2013 ، أعوان الأمن التابعين لوزرارة الدّاخليّة وقفة إحتجاجيّة نظّمتها كل من نقابة موظفي الإدارة العامّة لوحدات التّدخل والنقابة العامّة للحرس الوطني والهيئة التأسيسيّة لنقابة الأمن العمومي.

ورفع المحتجّون عدّة شعارات طالبوا فيها بتسوية وضعيتهم المهنية والإجتماعيّة، وفي هذا السياق قال رمزي الهلالي المنسق الوسط عن النقابة العامة للحرس الوطني، في تصريح لتونس الرّقمية، “نطالب في هذه الوقفة الإحتجاجيّة بعديد المطالب من أهمها النظر في وضعية المتأخرين في الترقية والنظر في وضعيّة بعض الزملاء الذين عادوا إلى عملهم بعد عزلهم”.

ومن جانبه، أكّد لنا نسيم الرويسي عضو المكتب التنفيذي لنقابة موظفي الإدارة العامّة لوحدات التّدخل، أن وفدا يضم ممثلين عن النقابات الثلاث توجّه إلى قصر الحكومة بالقصبة لتدارس جملة هذه المطالب، والتي من أهمها تنقيح القانون الأساسي الخاص بقوّات الأمن الدّاخلي، واعتبر الرويسي أن هذا القانون هو قديم وجائر فلابدّ من تنقيحه.

كما شدّد الرويسي على ضرورة توفير الحماية لعون الأمن أثناء أداء واجبه وخاصّة عند العمل على الأراضي الحدوديّة، إضافة إلى الترفيع في منحة الخطر، وقال الرويسي “إذا لم تتمّ الإستجابة لمطالبنا فإننا نهدّد بالتصعيد في تحرّكاتنا الإحتجاجيّة”.

وللإشارة، فإن الشعارات المرفوعة في هذه الوقفة الإحتجاجيّة تجاوزت تسوية المطالب المهنيّة والإجتماعيّة إلى ترديد شعارات”ديقاج” للعريض، و”شد الدّار يا رشيد عمار”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى