مجتمع

فيديو-خلال الوقفة الاحتجاجية لرابطات حماية الثورة: ألفاظ نابية ضدّ المعارضة وتهديد بإفساد الانتخابات إذا لم “تُحصَّن الثورة”

اتّسمت اليوم الخميس تصريحات العشرات من أنصار رابطات حماية الثورة بالوعيد والتهديد والشتم للمعارضة التونسية ولجميع الأحزاب الرافضة لقانون تحصين الثورة، كما طالت الشتائم الاتحاد العام التونسي للشغل.

فقد جدّدت الرابطات، خلال وقفة احتجاجية أمام التأسيسي، مطلبها الرئيس بتمرير قانون تحصين الثورة لإبعاد التجمعيين عن الساحة السياسية وتطهيرها ممن أفسدوا البلاد حسب قولهم.

من جهته، تهجّم رئيس الرابطة منير عجرود على السياسيين التونسيين واصفا إياهم بأبشع النعوت، في حالة من الغليان والغضب، ومتوعّدا بإفساد الانتخابات وعدم إجرائها إذا لم يمرّ قانون تحصين الثورة.

وفي سياق متّصل، التحم عدد من نواب حركة النهضة بالمتظاهرين ووعدوا بالتسريع في مناقشة المشروع فصلا فصلا  ومن ثمّ تمريره، لإقصاء التجمعيين الذين لا يمكن لهم المشاركة في بناء المسار الديمقراطي حسب قول النائب نجيب مراد.

من جهة أخرى، اعتدى بعض المنتمين للرابطات على الصحفي عدنان الشواشي ماديا ولقظيا، كما قاموا بتهشيم آلة تصويره.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى