-

فيديو: شهادة جهادي تونسي مفتّش عنه بسبّب تورّطه في أحداث السّفارة الأمريكية

أكّد السلفي الجهادي “شكري” وهو تونسي الجنسية في تقرير تلفزي بثّته القناة الفرنسية آم 6 أنه سيستهدف الأمريكيين ومصالحهم حيث كانت و أنّ حقده على الولايات المتحدة الأمريكية لم يكن من فراغ لكن لأنها قتلت إخوانه المسلمين.

وشدّد الجهادي على أنّ” محاربة أعداء الإسلام لا يعدّ عملا إرهابيا وإنما هو جهاد في سبيل الله وفرض على المسلمين.”

وذكر التقرير أن الجهادي “شكري” هو من المطلوبين لدى العدالة في تونس لتورّطه في أحداث العنف التي طالت السفارة الامريكية، وأنه سبق وأن شارك إلى جانب مسلمين آخرين في “عمليات جهادية” في بعض الدول الاوروبية على غرار ألمانيا وإيطاليا وفرنسا أين تلقّى دروسا في صنع المتفجرات… كما شارك مؤخرا في الثورة الليبية .

ومن جهة أخرى أفاد “شكري” أن الإسلام يتعارض والديمقراطية لأن المسلمين حسب رأيه ليسوا في حاجة إلى قانون وضعي فكل ما يحتاجه المسلم موجود في كتاب الله.

وختم التقرير بأن الوجهة القادمة للجهادي ستكون سوريا إن لم يتم القبض عليه بطبيعة الحال.

وللتذكير فقد قام الجهادي “شكري” بمشاركة عدد من إخوانه بحجز كاميرا صحفي “تونس الرقمية” وتهديده بما لا يمكن أن يحمد عقباه إن حاول إسترجاعها.

هذا وقد تمّت عملية الحجز هذه بعد أن ضبطت كاميرا الرقمية العديد من السّلفيين و المخرّبين داخل السفارة الأمريكية بصدد حرق ونهب عديد السيارات والتجهيزات بالسّفارة..

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى