مجتمع

فيديو-نقابة الأئمة المنضوية تحت اتحاد الشغل تتبرّأ من الدعوة إلى مقاطعة صلاة عيد الإضحى وتعتبر “جهاد النكاح” زنا

تبرّأت اليوم الاثنين نقابة الأئمة المنضوية تحت الاتحاد العام التونسي للشغل من أية دعوى إلى مقاطعة صلاة عيد الإضحى، التي دعا إليها الإمام فاضل عاشور.

وأكّد عبد السلام العطوي الناطق الرسمي للجنة الوطنية لإطارت المساجد، أنّ الأئمة سوف يصلّون بالتونسيين يوم عيد الإضحى، ولا يوجد مبرّر لمقاطعة الصلاة، لأنّ الأصل في الشيء أن يكون عيدا يفرح فيه كل التونسيين.

وشكّ العطوي في وجود خلفيات سياسية لفاضل بن عاشور، مشيرا إلى أنّه ليس إماما وإنما مؤذّن بجامع الزيتونة.

وبخصوص مسألة “جهاد النكاح”، وصفها الإمام بالزنـا، قائلا إنّ من يدعو إليه لا تحقّ إمامته بالجوامع.

كما تطرّق إلى المرافقين للحجيج التونسيين في السعودية، حيث لفت إلى أنهم ليسوا من الإطارات الدينية ولا صلة لهم بالأمور الدينية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى