مجتمع

في وقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية، أعوان التّراتيب البلدية يطالبون بإدماجهم ضمن سلك قوّات الأمن الدّاخلي

يتواصل إضراب أعوان التّراتيب البلدية في كامل تراب الجمهورية لليوم الثالث على التوالي، حيث شهد شارع الحبيب بورقيبة يوم الأربعاء 28 ديسمبر 2011، وقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية نفّذها نحو 150 عون من أعوان التراتيب البلدية.

وتعود الأسباب إلي المطالبة بفصل عملهم عن السياسة ودمجهم في سلك قوات الأمن الداخلي، إعتباراً لتكوينهم الأمني، بالإضافةً إلى رفضهم لسياسة التهميش والممارسات التي يقوم بها رؤساء البلديات وعدم تطبيقهم للقانون.

ومن بين المحتجين عون الترتيب فادية حامدي التي اتّهمت بصفعها لمحمد البوعزيزي، حيث أكّدت بأنها من بين الذين تعرّضوا إلى الظلم، وهو مادفعها إلى المشاركة في هذه الحركة  الاحتجاجيّة نظراً لرغبتهم الملحّة في إصلاح هذه الوضعية، حتى يتسنّى لهم العمل في ظروف طيّبة.

المصدر: شمس أف أم

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى