مجتمع

قضية المطار: اليوم تأكيد الحكم الابتدائي أو نقضه

من المنتظر أن تتولى محكمة الاستئناف بالعاصمة اليوم الاثنين النظر في قضية المطار المرفوعة ضد ليلى الطرابلسي و31 شخصا من المقربين منها  ومن الرئيس السابق بمن فيهم مدير الأمن الرئاسي السابق علي السرياطي الذين تعلقت بهم قضايا مصرفية وديوانية.

وكانت محكمة الاستئناف قد استجابت في 3 أكتوبر الجاري إلى  طلب هيئة الدفاع بتأجيل النظر في القضية المعروفة بـ”قضية  المطار” إلى يوم 17 أكتوبر وإطلاق سراح كل من أسماء وأميرة وريم المحجوب وناجية الجريدية (والدة عماد الطرابلسي) شرط عدم  تورّطهم قي قضايا أخرى.

وقد تم إيقاف المتهمين في قضية الحال عقب فرار الرئيس السابق إلى خارج البلاد. ووجهت لهم تهم ديوانية ومصرفية وتم الحكم عليهم ابتدائيا يوم 12 أوت الماضي بالسجن لفترات تراوحت بين عدم سماع الدعوى والسجن من 4 أشهر إلى 6 سنوات مع خطايا تجاوزت قيمتها الجملية 200 ألف دينار.

وكانت المحكمة الابتدائية قد قضت بعدم سماع الدعوى في حق كل من مدير الأمن الرئاسي السابق علي السرياطي وفخر الدين الأخوة وعصام الدين الواعر ولمياء الطرابلسي وليلى الدرويش وعبد السلام الشروندي فيما نال كل من ليلى ومعز الطرابلسي وصخر  الماطري (جميعهم في حالة فرار) أحكاما سالبة للحرية تراوحت  بين 4 و6 سنوات.

ومن المنتظر أن تصدر محكمة الاستئناف في جلسة اليوم الاثنين، حكمها في قضية الحال بتأكيد الحكم الابتدائي أو نقضه رغم مطالبة هيئة الدفاع بتأجيل البتّ فيها إلى حين الانتهاء من انتخابات المجلس الوطني التأسيسي وتعيين حكومة شرعية.

المصدر: (وات)

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى