مجتمع

قفصة متوتّرة والوضعيّة متّجهة نحو التصعيد

شهدت الإعتصامات تزايدا مطّردا بولاية قفصة، إذ تمّ نصب خيام الإعتصام من جديد حول محيط مركز الولاية وأمام الإدارة الجهوية للتشغيل ودار الشباب والمقر الإجتماعي لشركة فسفاط قفصة.

من جهة أخرى، فإنّ مجموعة من المعطّلين عن العمل واصلت تنفيذ إضراب جوع آحتجاجا على تردّي أوضاعهم الإجتماعية وآنسداد الأفق أمامهم حيث أقاموا خيمة قرب معتمدية قفصة الجنوبية ورفضوا حتّى العلاج بعد ما تسبّب لهم الإمتناع عن الأكل والشرب من تدهور حالته النفسيّة.

كذلك، أضرب 15 عاملا من عمّال الحضائر عن الطّعام منذ أسبوعين تمّ نقل أحدهم إلى مستشفى قفصة للإقامة هناك نظرا لما بلغته حالته من سوء.

كما تعطّلت محطّة سيّارات الأجرة “اللّواج” بقفصة عن العمل بعدما آقتحمها محتجّون من الجهة تعبيرا عن غضبهم مما يتعرّضون له من تهميش، وقد آستنكر اصحاب سيارات “اللّواج” ما وصفوه بالسكوت الأمني والسياسي الذي تتعرض له ولاية قفصة.

المصدر: الصباح

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى