مجتمع

قناة جزائرية تتّهم حركة النهضة بتسهيل التسفير إلى بؤر التوتّر

بثّت قناة الشروق الجزائرية فيلما وثائقيا يحمل عنوان ” مُجنّدون تحت الطلب”، تضمن شهادات حصرية لمقاتلين من تنظيم داعش، اعترفوا أنّ خروجهم من تونس إلى كل من ليبيا وسوريا كان تحت غطاء جمعيات “اخوانية”.

وقد اتّهم المقاتلون الحكومة التي ترأستها حركة النهضة بالقيام بتسهيلات عبر مطارات تونس ومعابرها البرية، وفق ما ورد في صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم الخميس 17 ماي 2018، حيث أشار أحد المقاتلين إلى أنّ قيادات من الحركة كانت تحثّهم وتشجّعهم على السفر إلى سوريا.

كما عرض الفيلم أيضا شهادة مفصّلة للمدعوّة “غفران الشيخاوي، وهي أشهر التونسيات اللواتي انتسبن لتنظيم داعش الإرهابي في ليبيا، حيث أفادت أنّ بداية قصتها كانت من خيمة دعوية،دعت إلى الهجرة إلى سوريا.

من جهتها ندّدت حركة النهضة في بيان لها أمس الأربعاء بهذا الشريط الوثائقي، واعتبرت أنّ الاتهامات التي وُجّهت لها عبره هي باطلة ومجانية، كما استغربت الحركة بث القناة الجزائرية لهذا الشريط.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى