مجتمع

كاتبة طبيبة تستغل غياب مشغّلتها وتمتهن طب التجميل

أفادت الإدارة العامة للأمن الوطني بتقدّم طبيبة تجميل إلى مركز الأمن الوطني بحدائق قرطاج راغبة في الإعلام عن تعمّد الكاتبة الخاصة بها امتهان مهنة الطّب دون ترخيص.

ووفق بلاغ صادر عن الإدارة فإنّ المعنية تقوم خلال فترة غياب مشغلتها خارج أرض الوطن بالإتصال بعدد من الحرفاء للقيام بحصص علاج وإجراء فحوصات وتحرير وصفات طبية لمعالجة البشرة وحقنهم بمغذيات طبّية تجميلية دون أي دراية بالعواقب والمخاطر في ذلك للحرفاء نظرا لكون المظنون فيها غير متحصّلة على أي مؤهل علمي أو تكويني في المجال ومستوى تعليم أولى ثانوي وذلك بالتّنسيق مع إحدى معارفها التّي تعمد إلى استقطاب الحرفاء.

وبإيلاء الموضوع الأهمية اللاّزمة من قبل الوحدات الأمنية المذكورة تم إجراء جملة من التحريات ليقع بعد التنسيق مع النيابة العمومية القبض على المعنية إثر نصب كمين محكم لها وهي بصدد إجراء تدخل طبي لإحدى الحريفات بعيادة المتضررة، كما تم حجز حقيبة تحتوي على مواد طبية معدة للحقن، مبلغ مالي قدره 500 دينار، صكوك بنكية ناهزت الـ 6000 دينار، ووثيقة طبية بها تحويل بنكي لمبلغ 8550 دينارا ومعاملات بنكية بحوالي 40 ألف دينار، وفق البلاغ ذاته.

وباستشارة ممثل النيابة العمومية أذن بالإحتفاظ بها من أجل “امتهان مهنة الطب دون ترخيص والسرقة والتحيل” والأبحاث متواصلة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى