مجتمع

لجنة تقصي الحقائق تنفي خبر تسليمها قائمة شهداء وجرحى الثورة لأيّ طرف كان

نفت اللجنة الوطنية لتقصي الحقائق حول الاحداث الاخيرة “ان تكون قد سلمت أية قائمة لشهداء وجرحى الثورة من أي نوع كان لأى طرف كان” مؤكدة انها لا تتحمل مسؤولية القائمات المتداولة.

وأوضحت في بلاغ لها اليوم الاربعاء انه لا يمكنها تسليم أي قائمة قبل اعداد تقريرها النهائى طبقا لما يقتضيها المرسوم المحدث لها بتاريخ 08 فيفرى 2011 مبينة “انها الهيئة الوحيدة المكلفة قانونا بحصر القائمات النهائية للضحايا من وفايات وجرحى”.

وذكرت أنها باشرت للغرض أعمالها منذ مارس 2011 باجراء أبحاث ميدانية فى جميع ولايات الجمهورية وأنها زارت أغلب العائلات التى فقدت أبناءها أثناء الثورة مع الاستماع للشهود ومعاينة أماكن الاحداث بهدف التحديد الدقيق لأسماء المتوفين والجرحى.

كما أشارت اللجنة في بلاغها الى انها بصدد اتمام اعمالها وتحرير التقرير النهائى الذي يعد الوثيقة القانونية الوحيدة المحتوية على القائمات النهائية لضحايا الثورة.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى