-

لماذا علّق اتّحاد الشغل عضويته في الاتحاد الدولي لنقابات العمّال العرب ؟

أصدر أمس الثلاثاء 05 مارس 2013 الاتحاد العام التونسي بيانا أعلن فيه عن تجميد عضويته في الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب كتعبير عن رفضه للانحراف الذي انساق إليه العمل النقابي العربي فضلا عن صمت الاتحاد الدولي أمام الاعتداءات التي تعرضت له المركزية النقابية في تونس.

كما استنكر البيان قبول عضويتين جديدتين صلب الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب هما “اتحاد حرّ في البحرين” الذي أنشأته السلطة لمواجهة الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين، الذي انحاز لنصرة قضايا عمال وشعب البحرين و”اتحاد عمال تونس” الذي لم يستكمل شرعيته بتخلّفه إلى حدّ الآن على عقد مؤتمره التأسيسي، والذي عمل مؤسّسه طيلة قيادته السابقة للحركة النقابية التونسية على جرّها إلى ركاب السلطة، ومحاولة جعلها خلية من خلايا الحزب الحاكم، وهو الذي عاث فسادا في أموال العمال ليستثري على حسابهم، وهو الذي لم يكن له أيّ دور في مسار الانتقال الديمقراطي، إنّما تمّ بعثه من جديد، وبفعل فاعل، ليستخدم كأداة لاختراق وحدة الصفّ العمالي وللحدّ من التأثير المتعاظم للاتحاد العام التونسي للشغل، وذلك بحسب ما جاء في نصّ البيان.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى